WormGPT العدو الأكبر لـ ChatGPT

Matrix219
منشور: تاريخ اخر تحديث 641 Views

تعد أدوات الذكاء الاصطناعي (AI) من التقنيات الحديثة التي أحدثت ثورة في العديد من المجالات، حيث تساهم في أتمتة المهام الشائعة وتعزيز الإنتاجية. ومع ذلك، فإن هذه الأدوات يمكن أن تُستخدم أيضًا في أنشطة غير قانونية، كما يُظهر نظام WormGPT الجديد.

WormGPT العدو الأكبر لـ ChatGPT

WormGPT العدو الأكبر لـ ChatGPT


ما هو WormGPT وماذا يفعل؟

ربما تكونوا قد سمعتم عن ChatGPT، وهو محرك الذكاء الاصطناعي التوليدي الذي يقدم إجابات دقيقة للغاية على مختلف أنواع الأسئلة. تكمن عبقرية ChatGPT في مدى دقة استجاباته وطريقتها البشرية، خاصة عند كتابة محتويات طويلة ومعقدة مثل مقالات المدونات أو القصائد.

الجديد هنا هو دخول المتسللين إلى اللعبة عبر استخدام WormGPT، وهي منصة ذكاء اصطناعي توليدية مصممة للمساعدة في الأنشطة الإجرامية.


الاستخدامات غير القانونية لـ WormGPT

وفقًا للباحثين، يتم الترويج لـ WormGPT في منتديات الشبكة المظلمة باعتباره “العدو الأكبر لـ ChatGPT”، حيث يتيح للمستخدمين القيام بأنشطة غير قانونية متعددة. يقوم WormGPT بأتمتة إنشاء رسائل بريد إلكتروني مزيفة ومقنعة للغاية ومخصصة للمستلم، مما يجعل من السهل على المهاجمين خداع الأشخاص للكشف عن كلمات المرور أو تثبيت البرامج الضارة.


تهديدات WormGPT المتعددة

  • التصيد الاحتيالي

يهتم WormGPT بشكل أساسي في الوقت الحالي بكتابة رسائل بريد إلكتروني فعالة للتصيد الاحتيالي. هذه الرسائل تتميز بتخصيصها العالي مما يزيد من احتمالية خداع المستلمين. الهدف هو الحصول على معلومات حساسة أو نشر البرمجيات الضارة.

  • البرمجة التلقائية

مثل ChatGPT، يمكن استخدام WormGPT لكتابة التعليمات البرمجية تلقائيًا، بما في ذلك البرامج الضارة وثغرات الأمن السيبراني. هذا يمكن أن يساعد المتسللين على تطوير البرامج الضارة بشكل أسرع، مما يزيد من مخاطر الهجمات السيبرانية في المستقبل القريب.


اختراق منصات الذكاء الاصطناعي الأخرى

  • التلاعب في ChatGPT

يستثمر بعض المجرمين وقتهم في اكتشاف كيفية “اختراق” منصات الذكاء الاصطناعي الأخرى. على سبيل المثال، تقوم بعض الجهات الفاعلة السيئة الآن بالترويج لتنفيذ عملية jailbreaks في ChatGPT، وهي عمليات اختراق تهدف إلى استخراج المعلومات الحساسة.

  • التلاعب بالأكواد

يعمل بعض المتسللين على التلاعب بكودات ChatGPT نفسه، محاولين إنتاج إجابات تحتوي على معلومات حساسة، أو محتوى غير مناسب، أو تعليمات برمجية ضارة.


هل يشكل ChatGPT خطراً على بياناتكم الشخصية؟

حتى الآن، لم يتم رصد أي ارتفاع ملحوظ في حوادث الأمن السيبراني المتأثرة بالذكاء الاصطناعي. ومع ذلك، فإن تطور التهديدات السيبرانية يستدعي البقاء متيقظين للغاية. يجب أن تظل الأساليب المستخدمة في استهداف الأجهزة الإلكترونية في محاولة لإصابتها بالبرامج الضارة معروفة، ويجب اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.


الفرق بين ChatGPT و WormGPT

  • ChatGPT
  1. التطوير:
    ChatGPT تم تطويره بواسطة شركة OpenAI.
  2. الغرض:
    الغرض الأساسي من ChatGPT هو توفير مساعد ذكي قادر على إجراء المحادثات والإجابة على الأسئلة وتقديم المساعدة في مجموعة واسعة من الموضوعات.
  3. الاستخدام:
    يستخدم ChatGPT في التطبيقات الأخلاقية والتجارية مثل خدمة العملاء، المساعدات الشخصية، والتعليم والترفيه
    يوفر إجابات مفيدة ومحايدة بناءً على المعرفة المدربة عليها حتى عام 2023
  4. الأمان:
    يتبع ChatGPT إرشادات صارمة للأمان ويحتوي على ضوابط لمنع الاستخدام الضار أو غير الأخلاقي.

  • WormGPT
  1. التطوير:
    WormGPT ليس لديه مصدر رسمي معروف، وغالباً ما يرتبط بتطبيقات غير أخلاقية أو ضارة.
  2. الغرض:
    يُستخدم WormGPT غالبًا لأغراض خبيثة مثل الهجمات السيبرانية، الاحتيال، و الهندسة الاجتماعية.
  3. الاستخدام:
    يُستخدم من قبل الأفراد أو الجهات التي تهدف إلى استغلال الذكاء الاصطناعي في الأنشطة غير القانونية أو الضارة. يُمكن استخدامه لإنشاء رسائل احتيالية، أو هجمات التصيد، أو اختراق الأنظمة.
  4. الأمان:
    لا يلتزم WormGPT بأي إرشادات أمان، بل على العكس، يتم تصميمه خصيصًا لتجاوز الحمايات والنظم الأمنية.

الخلاصة

  • ChatGPT
    هو نموذج ذكاء اصطناعي مفيد وأخلاقي يُستخدم لتحسين حياة الناس وتقديم المساعدة في مجموعة متنوعة من السياقات.
  • WormGPT
    هو نموذج يستخدم للأغراض الخبيثة، وقد تم تصميمه لأغراض غير قانونية وضارة.

Related Topics

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Adblock Detected

Please support us by disabling your AdBlocker extension from your browsers for our website.